منتدى كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس الرومانى بشرارة - ابوقرقاص - المنيا

منتدى كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس الرومانى بشرارة - ابوقرقاص - المنيا


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لوط وأسرة مُمزقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mama



عدد المساهمات : 353
نقاط : 30596
تقييم العضو : 0
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: لوط وأسرة مُمزقة   الجمعة 04 يونيو 2010, 2:03 am

لوط وأسرة مُمزقة

وقال الرجلان للوط: مَن لك أيضًا ههنا؟ أصهارك وبنيك وبناتك وكل مَن لك في المدينة أخرِج من المكان، لأننا مُهلِكان هذا المكان ( تك 19: 12 ، 13)




من قراءة تكوين19 يصعب علينا
تصديق أن لوطًا، ابن أخي إبراهيم، هو شخص مؤمن بل «بارًا» كما وُصف في
2بطرس2: 7، 8. أما إبراهيم فلم يكن مؤمنًا فقط، بل كان تابعًا مكرسًا
للرب، وهو أمر واضح من حياة عائلته. لكن لوطًا رغم كونه مؤمنًا، إلا إنه
لم يُعطِ الرب الأولوية في حياته. فبينما كان إبراهيم يتكل على الرب
ليرشده حسب رأيه، اتكل لوط على مرأى عينيه، فاختار سهول سدوم لتكون مكان
سُكناه، لأنه رأى جمال المكان ورخائه. وحتى هذا الوقت لا نقرأ أنه كانت له
زوجة أو أسرة، لكنه لم يبق في السهول الخصبة ظاهريًا، بل سريعًا ما انتقل
إلى المدينة «وكان أهل سدوم أشرارًا وخطاة لدى الرب جدًا» (
تك 13: 13 ).

يا
له من مكان شرير لأن يتخذ لنفسه منه زوجة! ربما وجد عُذرًا لنفسه لأن
يتزوج من بنات العالم، لأنه لم يجد مؤمنات هناك ليتزوج إحداهن. لكن أين
يجب على المؤمن أن يفتش عن زوجة له؟ هل في حانة، أم في صالة رقص، أم في أي
مكان آخر مخصص لملذات العالم؟ لقد حذّر الوحي المؤمن من أن يكون تحت نير
مع غير المؤمن (
2كو 6: 14
فإذا كان يتردد على أماكن فيها مؤمنون، فلا بد أن يقابل مؤمنين. وإذا كان
قلبه مشغولاً بطاعة الله، فلا بد أن يقوده الله إلى الزوجة المتعقلة التي
بحسب اختياره له، والتي تظل تصنع له خيرًا لا شرًا كل أيام حياتها. لكن
إذا تصرف بخلاف هذا فلا بد أن يواجه المشكلات.

ثم
جاء اليوم الذي تمتع فيه لوط بزيارة ملاكين مُرسلين من قِبَل الله، وظهرا
في صورة بشر، فقرر رجال سدوم أن يأخذاهما من بيت لوط ويمارسوا معهما
الخطية الأمر الذي لم يكن ممكنًا تحاشيه إلا بمعجزة ضربهم بالعمى.

وكما كان مُقدّرًا لسدوم هلاكًا مُباغتًا ورهيبًا (
تك 19: 12 ،
13)، كذلك ينتظر العالم اليوم اللحظة الوشيكة لدينونة الله المُريعة. إلا
أن هناك الكثيرين من المؤمنين اليوم الذي يُشابهون لوطًا، غير مُميزين
لقرب انصباب القضاء رغم وضوح الأمر. ليتنا جميعًا نتذكَّر إلحاح التحذير
بأن يُخرج لوط كل أقاربه خارج سدوم.


يا ليتنا إذاً نتعلم من حياة لوط أن "لا نكون نحن مُشتهين شروراً" (1كو 10: 6 )
ولو أن "الرب ينقذ الأتقياء من التجربة" غير أنه من واجبنا أن نبتعد عن
طريق التجربة بقدر ما نستطيع، وأن تكون صلاتنا على الدوام "لا تُدخلنا في
تجربة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لوط وأسرة مُمزقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس الرومانى بشرارة - ابوقرقاص - المنيا :: منتدى الأسرة :: منتدى آدم وحواء-
انتقل الى: